ممتع و مسلي و مفيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 أنواع اللياقة البدنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رقيقة المشاعر
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات: 537
تاريخ التسجيل: 12/02/2010

مُساهمةموضوع: أنواع اللياقة البدنية   الأربعاء فبراير 24, 2010 8:14 am

يعتبر مصطلح اللياقة البد نية من أكثر المصطلحات المتداولة في الساحة الرياضية, ليس على مستوى المتخصصين في هذا المجال فقط, بل امتد إلى مناقشات عامة الناس, وصار من أهم ما يتميز به عصر التكنولوجيا أن اللياقة البد نية أصبحت مطلبا أساسيا للفرد العادي في مواجهة الخطورة الناتجة عن قلة الحركة التي يقوم بها الإنسان وانتشار أمراض المدينة الحديثة كأمراض القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم والسمنة والمشكلات المترتبة عليها.
ولم تعد اللياقة البد نية هدفا يسعى لتحقيقه الرياضيون وحدهم, بل أصبحت هدفا لتحقيق الصحة من اجل حياة أفضل للإنسان, وانتشار هذا المفهوم ادي إلى زيادة الاختلافات حول مصطلح اللياقة البد نية ومكوناتها.
وفي الحقيقة أننا لا نود أن نخوض في تلك الاختلافات, لكونها في حقيقتها ليست اختلافا على جوهر الموضوع بقدر ما هي اختلافات حول المسميات, أو حول مستوى تناول هذا الموضوع بالدراسة جملة وتفصيلا, ونتناول في هذا الجزء توضيح المقصود ببعض المصطلحات المهمة في كرة اليد من خصائص للأداء البدني.

- 1 مفهوم اللياقة البد نية:
هي الإمكانية الوظيفية الشاملة لأداء بعض الأنشطة: فهي قدرة الفرد على أداء نشاط بدني بمستوى يتحدد وفق ما يمتلكه من صفات بدنية مع الاحتفاظ ببعض الطاقة للنشاط اليومي.
اللياقة البد نية هي القدرة على تفيد الواجبات اليومية بنشاط ويقظة وبدون تعب مفرط مع توافر قدر كبير من الطاقة يسمح بمواصلة العمل والأداء خلال الوقت الحر, ولمواجهة الضغوط البد نية في الحالات الطارئة.

- 2اللياقة البد نية من الناحية الفسيولوجية والطبية:
تدل على تطور القدرة الحركية والوظيفية للقرد, وتأثير النشاط الرياضي في نمو تلك القابلية وزيادتها .

- 3مفهوم اللياقة البد نية في كرة اليد:
المفهوم العام للياقة البد نية يعني الخلو من الأمراض, وسلامة أجهزة الجسم المختلفة, بالإضافة إلى تناسق مقاييس الجسم وامتلاك قوام خال من التشوهات.
ومن هذا المنطلق نستطيع أن نضمن اللياقة البد نية في المجالات الثلاثة التالية:

1 - 3- المجال الأول: اللياقة الصحية:
وهي تعني سلامة أجهزة الجسم المختلفة " العضلية والعصبية والتنفسية والغددية...الخ ", وخلوها من الأمراض.

2 - 3- المجال الثاني: المقاييس الجسمية والقوام:
تتطلب اللياقة البد نية وجود تناسق بين مقاييس أجزاء الجسم المختلفة, هذا بالإضافة إلى ضرورة توافر قوام معتدل خال من التشوهات البد نية.

3 - 3- المجال الثالث: اللياقة الحركية:
وهي استعداد طبيعي ومكتسب من خلال الإعداد للأداء خاصة في الأنشطة التي تستخدم فيها المجموعات العضلية الكبيرة, كما تتضمن مجموعة من مكونات الأداء ألبدني تتطلبها ضرورة الحركة والأداء المهاري, وهي تتمثل في مجموعات من القدرات المختلفة كالقوة والسرعة والجلد والرشاقة...الخ, واللياقة البد نية في كرة اليد تعني في مفهومها العام كفاءة البدن في أداء متطلبات اللعبة وممارستها, سواء كانت هذه المتطلبات بدنية أو مهارية أو خططية أو نفسية...الخ, كما هو أنها تعني في مفهومها التطبيقي القدرة على أداء أعمال تتطلب توفر مكونات أساسية, هي القوة العضلية والجلد العضلي والجلد الدوري التنفسي والمرونة والسرعة والرشاقة والتوازن والدقة والتوافق والقدرة وزمن رد الفعل.

- 4مكونات اللياقة البد نية:
اتفق العديد من الباحثين على تحديد عناصر اللياقة البد نية أو مكوناتها, كما اتفقوا على تحديد هذه المكونات, ويعبر كل عنصر من عناصر اللياقة البد نية عن كل عنصر من عناصر القابلية البد نية التي تكونها من الناحية النوعية, وتتعلق بالنقاط الخمس:
-1 التطور ألعمري " أطفال- ناشئون- شباب- بالغون" .
-2 الشروط البيئية والو راثية وصحة الأجهزة الوظيفية" خاصة جهازي القلب والدوري" والعضلات.
تتميز القابلية البد نية في العديد من المصادر العلمية, فالتسميات آلاتية مثل الصفات البد نية, أو القبلية " الصفات" النفسية والبد نية, أو الصفات الحركية, أو عناصر المستوى ألبدني أو المستوى, أو شكل الشغل الحركي وكميته مثل القوة والمطاولة والسرعة.
-3 التوافق الحركي و التوجيه الميكانيكي للجهاز العصبي المركزي أي الارتباط المشترك بين المخ والحبل الشوكي" الانعكاسات والعضلات" .
-4 القابلية النفسية" الظواهر الشخصية" التي تحقق تنفيذ اللياقة البد نية, وتسمى في التربية الرياضية بالتوجيه الإرادي والثقة بالنفس واستثارات المستوى والرغبة بالمثابرة والشوق والفرح والانفعالات والحيوية والمزاج والواقعية.
-5 زمن البدء المركزي للتدريب, أي استعداد الرياضي للتدريب طويل الأمد.


- 5أهم مكونات اللياقة البد نية في كرة اليد:
في استطلاع لأراء الخبراء حول أهم مكونات اللياقة البد نية تبين:
- إن كل مهارات لعبة كرة اليد تتطلب أكثر من مكون بدنيا لأدائها حتى تحقق الهدف منها.
- يمكن قياس مكون القوة المميزة بالسرعة في اختبارات التصويب من مسافة.
- يمكن قياس مكون تحمل الأداء في اختبارات التمرير من المراكز والتحرك الدفاعي.
- اختبارات سرعة التمرير تسهم في قياس سرعة الأداء.
- قياس مكون الرشاقة من خلال اختبارات التحرك الدفاعي" العدو في منحنى . "
- سرعة العدو - الانتقال – يمكن قياسه من خلال اختبارات الانطلاق للهجوم الخاطف.
- اختبارات التمرير من الجري واختبار التنطيط الذي يهدف إلى قياس عنصر التوافق.
- 6 التقسيمات الحديثة لمكونات اللياقة البد نية:
من خلال المؤتمر الدولي للتدريب واللياقة والصحة لعام 1988, فقد اتفق معظم العلماء على أن اللياقة البد نية تشتمل على ستة مكونات أساسية هي:
-1المرونةflexibility -2 تركيب الجسم body composition
-3القوة العضليةmuscular strength -4 التحمل العضليmusvular endurance
-5القدرات اللاهوائيةanaerobic abilities -6 القدرات الهوائيةaerobic abilities (1)

مكونات اللياقة البد نية(2)

أراء خبراء اللياقة البد نية
التقييم الحديث لعلماء فسيولوجيا الرياضة
تتضمن اللياقة البد نية العناصر التالية:
تشتمل اللياقة البد نية على العناصر التالية:
القوة العضلية
الجلد العضلي
الجلد الدوري التنفسي
المرونة
الرشاقة
السرعة
التوافق
التوازن
القدرة العضلية
الدقة
زمن رد الفعل
المرونة
تركيب الجسم
القوة العضلية
لتحمل العضليا
القدرات اللاهوائية
القدرات الهوائية

- 7 عناصر اللياقة البدنية وأهميتها في كرة اليد:

- 1 - 7القوة العضلية:
قدرة العضلات على مواجهة مقاومات خارجية تتميز بارتفاع الشدة.
القوة العضلية هي القوة التي يستطيع الفرد أن يبذلها أثناء بذل جهد أقصى لمرة واحدة فقط.
يتحدد مفهوم القوة العضلية في التقاط التالية:
-1 إن القوة العضلية هي المحصلة الناتجة عن أقصى انقباض عضلي دون تحديد الثابت أو المتحرك.
-2 أن يكون الانقباض إراديا أي تحت سيطرة الجهاز العصبي الإرادي.
-3 أن يكون الانقباض ذا درجة قصوى ويؤدى لمرة واحدة.
-4 أن ترتبط القوة بوجود مقاومة توجهها سواء كانت هذه المقاومة متمثلة في ثقل خارجي أم ثقل الجسم نفسه أم مقاومة منافس أو مقاومة الاحتكاك.

ونظرا لأهمية القوة العضلية في مجال التربية البد نية والرياضية فقد جعلها الكثيرون من رواد هذا المجال موضوعا لدراساتهم وأبحاثهم فقسمها" لارسون " و" يوكم " إلى:
- 1القوة الثابتة
- 2القوة الحركية
وقسمها فليشمان إلى:
- 1القوة العظمى
- 2القوة المتحركة
- 3القوة الثابتة
ويرى هاره أن القوة لها ثلاثة أنواع هي:
- 1القوة العظمى
- 2القوة السريعة ) القوة المميزة بالسرعة(
- 3تحمل القوة.

- 2 - 7أهمية القوة العضلية في كرة اليد:
حتى يتسنى للاعب مواجهة المنافس ومقاومته,حيث أن رياضة كرة اليد تدخل ضمن ألعاب الاحتكاك, أي الألعاب التي يحدث فيها احتكاك جسماني مباشر بين المنافسين ومما لاشك فيه أن التمريرات لكي تكتسب القوة المناسبة يلزم توفر القوة العضلية.

- 3 - 7الجلد التحمل( :
يفهم تحت مسمى الجلد) التحمل( القدرة على أداء الأعمال الآلية دون انخفاض في مستوى الأداء لفترة زمنية طويلة, والعامل الحاسم المميز للجلد هو الزمن الذي يستطيع فيه الفرد المحافظة على درجة نشاطه في الأداء بشدة معينة و التغلب على حالة الإعياء خلال هذه الفترة, لذلك يعرف البعض الجلد بكونه القدرة على الصمود للتعب وقد يكون التعب ذهنيا أو نفسيا أو بدنيا.
من المهام الرئيسية لدرس التربية البد نية في المدارس تنمية القدرة على مقاومة أو تأخير التعب لدى التلاميذ, والجلد الخاص بالرياضة يتمشى مع طبيعة الأداء في الأنشطة الرياضية المختلفة, فهناك جلد السرعة, وجلد القوة, وجلد الأزمنة القصيرة والمتوسطة والطويلة, وهذا ما يطلق عليه الجلد الخاص.

- 5 - 6المرونة:
المرونة مصطلح ظهر في اللغة نتيجة إضافة كلمة bilis وهي تعني في اللاتينية الاستطاعة أو القدرة إلى كلمة flecter والتي تعني يثني. وقد ادى الربط بين الكلمتين السابقتين الى ظهور مصطلح المرونة في شكل الكلمة اللاتينية flexibilis وبمرور الزمن تغير هذا المصطلح إلى الكلمة الإنجليزية .flexibility
المرونة ترتبط بالمفاصل والأربطة.
أداء الحركات في أقصى مدى ممكن لها ويتطلب مرونة المفاصل ومطاطية العضلات العاملة على تلك المفاصل بشكل طبيعي تشريحيا.
ومن المعروف أن أنواع المفاصل في جسم الإنسان
1- المفاصل عديمة الحركة مثل: المفاصل بين عظام الجمجمة او التي بين الفقرات العجزية.
2- مفاصل مقيدة أو محددة الحركة. وهي مفاصل تسمح بالحركة في حدود ضيقة جدا وفي ظروف معينة مثل: المفصل الذي بين عظم العجز وعظم الحرقفة, وكمفصل الارتفاق العاني.
-3 المفاصل ذات الحركة الحرة. ومن أمثلة هذا النوع.
* المفاصل الانزلاقية: مثل: مفصل مشط اليد والقدم
* المفاصل الرزية: مثل: مفصلي الركبة والمرفق.
* المفاصل الارتكازية: مثل: المفصل الذي بين الفقرتين العنقيتين الأولى والثانية.
* مفاصل الكرة والحق: كمفصلي الفخذ والكتف.
* المفصل القاعدي: يوجد مفصل واحد من هذا النوع وهو مفصل الإصبع الأكبر, وهو عبارة عن تمفصل عظمة رسغ اليد مع السلامية الأولى لإصبع الإبهام.
* المفصل أللقمي: يوجد هذا النوع في رسغ اليد ورسغ القدم وذلك في مكان اتحاد كل منهما مع السلاميات الأولى لمشطي القدم واليد.

- 6 - 6أهمية المرونة في كرة اليد:
لأنها أساس تعلم المهارات الحركية الرياضية.

- 7 – 6 الرشاقة:
يعتبر مفهوم الرشاقة من المفاهيم التي يكثر حولها الجدل والاختلاف بين الباحثين في مجال التربية الرياضية, وقد يعزى ذلك إلى الطبيعة المركبة لهذه الصفة وارتباطها ببعض الصفات البد نية والقدرات المهارية الأخرى. ويشير جونسون ونيلسون إلى انه يمكن اعتبار الرشاقة قدرة مركبة لأنها تتضمن في رأي الكثير من الباحثين مكونات القوة العضلية وسرعة رد الفعل الحركي والقدرة العضلية والدقة والتحكم والتوافق.
ويشير هرتز إلى أن الرشاقة مفهوم يعبر عن قدرة الفرد على الأداء الحركي الذي يتميز بالتوافق والقدرة على سرعة تعديل الأداء الحركي بصورة تتناسب مع متطلبات المواقف المتغيرة.
وفي النهاية نرى أنها:
هي " سرعة تغيير أوضاع الجسم أو تغيير الاتجاه على الأرض أو في الهواء"

- 8 - 6مكونات الرشاقة:
يرى بيتر هرتز أن الرشاقة تتضمن المكونات التالية:
-1 المقدرة على رد الفعل الحركي.
-2 المقدرة على التوجيه الحركي.
-3 المقدرة على التوازن الحركي.
-4 المقدرة على التنسيق أو التناسق الحركي.
-5 المقدرة على الاستعداد الحركي.
-6 المقدرة على الربط الحركي.
-7 خفة الحركة. (4)

- 9 - 6أهمية الرشاقة في كرة اليد:
حتى يتمكن اللاعب من تغير اتجاهه وأوضاع جسمه بسرعة ووفقا للغرض الحركي المطلوب, هذا بالإضافة لما تتطلبه التحركات " أمامية, خلفية, جانبية, مائلة " من مكون الرشاقة
- 10 – 6 التوافق:
قدرة الفرد على إدماج حركات من أنواع مختلفة في إطار واحد.
يتضح من التسمية أن الجهاز العصبي هو المسيطر على السرعة سرعة رد الفعل والتوافق العضلي العصبي, وان القلق والاضطراب النفسي مثلا يؤثران في حركات اللاعب حتى أنها تصدر طائشة غير منسجمة, أما عمل العضلات بعضها ببعض بانسجام فيطلق عليه - التوافق العضلي – وهو دوام سلامة الاتصال بين العضلات والجهاز العصبي مع العين.

- 11 - 6أهمية التوافق في كرة اليد:
التوافق مكون يتطلب تعاونا وتنسيقا كاملين بين الجهازين العضلي والعصبي في الجسم وذلك لإخراج الحركات المختلفة " في النوع أو الاتجاه" فيشكل موحد متناسق مرتب يتميز بالانسيابية والتآزر بين اليدين والعنين والزميل"أو الهدف" يعد مكون له أهميته في ممارسة كرة اليد, ففي مهارة التنطيط يلزم توافق العين واليد والكرة, وفي التمرير يلزم توافق العين واليد والكرة والزميل, وكل هذه متغيرات مختلفة النوع والاتجاه والمطلوب إدماجها معا في صورة تتسم بالتناسق والتكامل والانسيابية والسرعة أيضا. وهذا كله يوفره مكون التوافق.


- 12 - 6التوازن:
قدرة الفرد في السيطرة على أعضاء الجسم من الناحية العضلية والعصبية ويكون اتزان الجسم )حركي أو ثابت( فوق حيز ضيق على الأرض أو جهاز في الهواء.

هناك العديد من الأنشطة الرياضية التي تعتمد بدرجة كبيرة على صفة التوازن مثل رياضة الجمباز والغطس والتمرينات الفنية والبالية. كما أن الثبات) أو بمعنى آخر ثبات التوازن( يعتبر من الأهمية بمكان في الرياضات التي تتميز بالاحتكاك الجسماني مثل: المصارعة والجو دو وكرة القدم والرجبي, وكذلك في الرياضات التي يفترض فيها عدم الاحتكاك مثل كرة السلة وكرة اليد والهوكي.
وعندما يكون اللاعب في الوضع بعيد عن التوازن, أو ما يمكن أن نطلق عليه وضع" لا توازن" off-balance position فان هذا الوضع لا يسمح له بسرعة الاستجابة المناسبة في ضوء استجابات منافسة, كما أن هذا الوضع ) وضع اللا توازن( لا يسمح له بتوجيه

- 13 - 6 أهمية التوازن في كرة اليد:
يلعب هذا العنصر دورا للاعبي كرة اليد, أساسه حفظ مركز ثقل الجسم بين القدمين والسيطرة عليه.
فاحتفاظ الجسم بوضعه أثناء المشي أو الجري أو أداء الحركات المختلفة سواء على الأرض أو في الهواء, كل هذه مهارات تتطلب توفر مكون التوازن لضمان أدائها بصورة جيدة.

- 14 - 6القدرات العضلية القوة المميزة بالسرعة( :
هناك العديد من المصطلحات في اللغة الأجنبية تشير إلى مفهوم الصفة البد نية ) الحركي ( الذي ينتج من الربط ما بين القوة العضلية والسرعة, وقد استخدم بعض الباحثين الأوائل الذي ارتادوا مجال القياس في التربية الرياضية المصطلح الإنجليزيpower ) وترجمته بالعربية القدرة( على أساس المفهوم الميكانيكي لهذه الكلمة حيث يشير إلى معدل الشغل المبذول بالنسبة للزمن أي إنها تساوي القوة في المسافة على الزمن, حيث يمكن التعبير عنها بالمعادلة التالية:
القدرة = القدرة * المسافة
الزمن
حيث القوة * المسافة = الشغل المبذول.
وفيما بعد أضاف بعض الباحثين في المجال الرياضي كلمة muscular الى المصطلح السابق حتى يصبح المصطلحmuscular power ) أي القدرة العضلية( حتى يتمكن من التمييز بين هذا المصطلح واستخدامه في المجال الرياضي عن المصطلح الميكانيكي وهو القدرةpower .

وهي مكونة من صفتي السرعة والقوة بنسب مختلفة.

وتعرف القدرة العضلية بكونها: قدرة الفرد في الغالب على مقاومات باستخدام سرعة حركية مرتفعة, وهي مكون مركب من القوة العضلية والسرعة.

- 15 - 6أهمية القدرات العضلية في كرة اليد:
حتى يستطيع اللاعب الوثب " عالي. طويل " ليتمكن من الاستحواذ على الكرات العالية وحتى يؤدي التمرير أو التصويب من الوثب, كما أن القدرة العضلية تؤهله لأداء التمريرات الطويلة القوية والتصويب بقوة على الرمي.
- 16 - 6الدقة:
قدرة الفرد في السيطرة على الحركات الإرادية نحو هدف معين

- 17 - 6أهمية الدقة في كرة اليد:
الدقة من المكونات الهامة والضرورية في كرة اليد, وقد لا نكون مبالغين إذ قلنا أن هذا المكون يرتبط ارتباطا قويا بإحراز النصر متمثلا في إحراز الأهداف,فالتصويب مهارة تعتمد على هذا المكون بدرجة عالية.
- 18 - 6تركيب الجسم:
شغلت فكرة توصيف الأجسام أذهان العلماء منذ القدم, وسعى الجميع لإيجاد أفضل التصنيفات التي يمكن توصيف الأجسام في ضوئها, وقد كانت هذه التصنيفات تعتمد أساسا على مكونات تركيب الجسم, وبصفة خاصة النسيج العضلي والنسيج الذهني, وقسمت أنماط الأجسام تبعا لذلك إلى الأنماط الثلاثة المعروفة ) نحيف – عضلي – سمين( , كما اعتمد على قوام الطول والوزن في تصنيف الجسم والحكم على درجة لياقته وصحته العامة.

- 19 - 6التحمل العضلي الجلد العضلي(:
يعني الجلد العضلي قدرة العضلات على أداء جهد متعاقب يتميز بكون شدته اقل من الحد الأقصى. وهذا يتطلب كفاءة الجهاز الدوري فبتخليص العضلة من المخلفات التي تنشا عن الجهد المبذول ضمانا لاستمرارها في العمل.
عرفه بارو بكونه:
" مقدرة العضلة على القيام بعمل لفترات طويلة ضد مقاومة محددة بحيث يقع العبء على الجهاز العضلي" .
قدرة العضلات على الاستمرار في بذل جهد متعاقب يتميز بشدة اقل من الحد الأقصى.

- 20 - 6أهمية الجلد العضلي في كرة اليد:
حتى يتمكن اللاعب من المحافظة على مستوى الأداء طول فترة المباراة.
- 21 - 6القدرات اللا هوائية:
يرجع اصطلح لا هوائي إلى العمل العضلي الذي يعتمد على إنتاج الطاقة اللا هوائية... وبنظرة تحليلية لأنشطة النظام اللا هوائي الفوسفاتي نجد أنها تلك الأنشطة التي تتطلب الأداء بالسرعة القصوى إذا كان العمل العضلي من النوع المتحرك, أو بالانقباض الأقصى إذا كان العمل العضلي من النوع الثابت, إذن فمن الممكن أن يندرج تحت هذا النظام الصفات البد نية التالية:
-1 القوة العظمى المتحركة.
-2 القوى العظمى الثابتة.
-3 السرعة.
-4 القدرة أو القوة المميزة بالسرعة.
كما يمكن أن يندرج تحت نظام حامض اللا كتيك الصفات البد نية التالية:
-1 تحمل السرعة.
-2 تحمل القوة المتحركة.
-3 تحمل القوة الثابتة.
ويلا حظ بمقارنة كلا النظامين اللا هوائيين) الفوسفاتي - حامض اللا كتيك( إن أهم متطلبات الأداء في النوع الأول هو التركيز على إطلاق أقصى طاقة ممكنة في اقل زمن ممكن وليس مواجهة التعب كما في النظام الثاني.

- 22 - 6القدرات الهوائية:
القدرة الهوائية تسمى وتقاس بأقصى كمية أكسجين يستطيع الجسم استهلاكها خلال وحدة زمنية معينة, وهو ما يطلق عليه أيضا مسمى الحد الأقصى لاستهلاك الأكسيجين.
- 23 - 6السرعة:
قدرة الفرد على أداء حركات متكررة من نفس النوع في اقل زمن ممكن.
تعتبر السرعة من المكونات الأساسية للأداء البدني ) الحركي ( في معظم الأنشطة الرياضية, كمسابقات العدو والمسفات القصيرة في السباحة والدرجات, ومعظم الألعاب الرياضية, ككرة القدم وكرة السلة وكرة اليد والهوكي, ومعظم المنازلات الفردية, كالملاكمة والمصارعة والجو دو والسلاح.
ويمكن أن تكون السرعة عاملا مباشرا مستقلا بذاته كما في سرعة رد الفعل عند الاستجابة لإشارة البدء في السباحة أو العدو, كما يمكن أن تكون عاملا غير مستقل وغير مباشر, إن اخرج السرعة القصوى في الرمي يرتبط بمستوى القوة, وفي هذه الحالة قد لا تؤدي زيادة السرعة إلى تحسين الأداء حيث أن عمليتي تزايد السرعة والسرعة الحركية يجب أن تكونا متوافقين.
تعني السرعة القدرة على أداء حركات متكررة من نوع واحد في اقل زمن ممكن, سواء صاحب ذلك انتقال الجسم أو عدم انتقاله.
وهذا المفهوم يعبر عن وجهة نظر علماء الولايات المتحدة الأمريكية, أما علماء الشرق- الاتحاد السوفياتي والمانيا الشرقية سابقا- فيرون أن السرعة لها ثلاثة مجالات هي:
-1السرعة الانتقالية.
-2السرعة الحركية.
-3سرعة الاستجابة.

- 24 - 6العوامل المؤثرة فيها:
تعتبر السرعة من الصفات التوافقية المركبة التي تتأثر ببعض العوامل المهمة التي يجب ملاحظتها وتتلخص فيما يلي:
-1ترتبط السرعة في الأنشطة ذات التردد الحركي ) أنشطة السرعة الانتقالية ( بطول الخطوة كما هو الحال في العدو والجري.
-2 ترتبط السرعة بمرونة المفاصل ومطاطية العضلات وخاصة بالنسبة للسرعة الانتقالية.
-3يجب ملاحظة أن السرعة تنقسم عند الأداء إلى مرحلتين أولاهما مرحلة تزايد السرعة حيث تزيد السرعة تدريجيا, والثانية هي مرحلة تثبيت السرعة نسبيا.
-4تتميز السرعة بخصوصيتها بمعنى أن لكل نشاط رياضي تخصص نوعية للسرعة خاصة به ترتبط بطبيعة الأداء, كذلك لا توجد علاقة بين أنواع السرعة المختلفة بعضها البعض.
-5تتأثر السرعة من الناحية الفسيولوجية بالعامل الو راثي الذي يتحكم في تشكيل نسبة الألياف العضلية السريعة والبطيئة, وما يتبع ذلك من تكوين الوحدات الحركية.
-6تحتاج السرعة إلى أن يقوم اللاعب بعمل إحماء جيد قبل الأداء ويعمل ذلك على تحسين مطاطية العضلات ومرونة المفاصل وتنبيه الجهاز العصبي والوقاية من الإصابات.
- 25 - 6أنواع السرعة:

- 1 – 25 - 6السرعة الانتقالية:
يعرفها هاره بكونها القدرة على التحرك للأمام بأسرع ما يمكن ويقول عنها علاوي: أنها القدرة على الانتقال من مكان لآخر بأقصى سرعة ممكنة وهذا يعني إنها عبارة عن محاولة التغلب على مسافة معينة في اقصر زمن ممكن.
ويقصد بها العدو حيث يلزم انتقال الجسم واكتساب مسافة معينة يعبر عنها هاره بأنها القدرة على التحرك للأمام بأسرع ما يمكن.

- 2 – 25 - 6السرعة الحركية:
وتعني سرعة الانقباضات العضلية عند أداء الحركة الوحيدة كسرعة أداء حركة القرص مثلا.
ويقصد بها سرعة الانقباضات العضلية عند أداء الحركات الوحيدة كسرعة أداء التمرير أو التصويب في كرة اليد, كذلك عند أداء الحركات المركبة كالاستلام والتمرير وأداء الخطوات الثلاث والتصويب في كرة اليد.

- 3 - 25 - 6رد الفعل ) سرعة الاستجابة( :
سرعة الاستجابة هي الفترة الزمنية بين ظهور مثير معين وبداية الاستجابة الحركية - ويقول عنها علاوي:" أنها القدرة على الاستجابة الحركية لمثير معين في اقصر زمن ممكن, وهذا يعني أنها تتضمن زمن الاستجابة من بداية المثير حتى نهاية الاستجابة الحركية" .
وهي الفترة الزمنية بين ظهور مثير الاستجابة الحركية لهذا المثير, وهذه لها أهميتها الكبرى في تحديد الاستجابات المناسبة للمثيرات المختلفة سواء كانت مثيرات بسيطة أو مركبة.

- 26 - 6أهمية سرعة رد الفعل:
تعتبر سرعة رد الفعل الحركي من أنواع السرعة التي لها أهمية في بداية السباقات, إذ أن سرعة انطلاق اللاعب في بداية السباق لها تأثيرها النفسي على باقي المتسابقين, كما أنها تدفع المتسابق للحفاظ على ما حققه من تقدم في بداية السباق, كما إن سرعة رد الفعل الحركي أيظا لها أهميتها في ألعاب الكرة فقد تكون سببا في إحراز هدف للاعب المهاجم, أو التصدي لتحقيق هدف مؤكد من قبل حارس المرمى أو احد لاعبي الفريق في موقف الدفاع.(3)

- 27 - 6فسيولوجيا سرعة رد الفعل:
يقصد بزمن رد الفعل أو زمن الرجع انه الزمن الذي ينقضي بين بدء ظهور مثير ما وبين حدوث الاستجابة لهذا المثير, ويتأسس هذا التعريف على التسليم بوجود فاصل زمني بين ظهور المثير وبين حدوث الاستجابة نظرا لصعوبة الاستجابة لأي مثير بمجرد ظهوره بدون فاصل زمني, فالمثير عندما يحدث ) وليكن طلقة البدء في مسابقة العدو مثلا( فانه يسرى تجاه الأجهزة الحسية المستقبلة له لدى المتسابق أي نحو الأذن, فيقوم هذا المثير " طلقة البدء" باستثارتها ومن ثم تبدأ العمليات الداخلية الكامنة في المتسابق, حيث تنقل الأعصاب السمعية ترجمة لهذا المثير إلى الجهاز العصبي المركزي ومنه إلى العضلات لتؤدي الاستجابة المطلوبة ) أي حركة العدو إلى الأمام( .
وينبغي التمييز بين نوعين من زمن رد الفعل هما: زمن رد الفعل البسيط وزمن رد الفعل المركب )التمييزي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كيوت (Admin)
admin
admin


عدد المساهمات: 612
تاريخ التسجيل: 06/02/2010
العمر: 15
الموقع: منتديات الحلوين

مُساهمةموضوع: رد: أنواع اللياقة البدنية   الأربعاء فبراير 24, 2010 6:10 pm

تسلمين حبيبتي على المعلومات المفيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhelween.8forum.info
بنوتة
مشرفة قسم الفيديو
مشرفة قسم الفيديو


عدد المساهمات: 266
تاريخ التسجيل: 10/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أنواع اللياقة البدنية   الإثنين مارس 29, 2010 9:53 pm

شكراً I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أنواع اللياقة البدنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحلوين :: -